أعلن هيرفي بارباريت، الأمين العام لوزارة الثقافة، اليوم عن الفائزين في الطبعة الأولى من جائزة الأطروحة «Valois» من الباحثين الشباب والباحثين الشباب الذين يميزون أطروحات الدكتوراه لنوعيتها ومساهمتها في السياسات الثقافية التي تجريها وزارة الثقافة. وتشجع هذه الجائزة الباحثين الشباب على مشاركة عملهم في مجال البحث الثقافي.

تم منح جائزة أطروحة "فالوا" لهذا الإصدار الأول لما يلي:

  • بيكاري البحرية

أطروحته: ميكروفونات ليلية. تاريخ الإذاعة الليلية في فرنسا 1945-2012
القسم : الإبداع والابتكار الثقافي

  • لورا روزنباوم

أطروحته: لا ديكوال ديبرسيتكس. Le monde en Representations, pratiques and paris
الفئة: الوصول إلى الثقافة، والنقل، والفنون، والتعليم الثقافي

  • سيفرين جيلارد

أطروحته: الموسيقى والمدن والمراحل: الترجمة وإنتاج الأصالة في الراب في فرنسا والولايات المتحدة
القسم : الثقافة والتماسك الاجتماعي والاقاليم والتنمية المستدامة

وتمنح هذه الجوائز بعد مداولات هيئة المحلفين المؤلفة من فيليب شانتيبي، رئيس هيئة المحلفين، بيير إيف بوكويت، جان فرانسوا شوغنت، فلورانس ديسكامبس، صوفي فيرمييه، لوران فلوري، كاترين غويلو، كريستوف هوون، سيلفران لافورني، جان موسولي، إيزابيل نيوشواندر وجان ميغيل بيير.

وقد أثار المستوى العالي جدا لمعظم هذه ا طروحات التي تم بحثها هذا العام مناقشات ثرية داخل هيئة المحلفين وهو مشجع جدا للميدان العلمي للسياسات الثقافية.

هذه الجائزة هي مساعدة في أول نشر لأطروحة الدكتوراه، بقيمة 8,000 يورو لكل حائز.

مع هذه الجائزة، تساعد جائزة «Valois» في دعم الباحثين الشباب وتعزيز البحوث الجامعية لدعم السياسات الثقافية.