ومن بين المعارض الـ 20 التي تلقت بطاقة "معرض المصلحة الوطنية" التي منحها وزير الثقافة والاتصال في عام 2013، يقام اثنان في منطقة نورد باس دو كاليه.

وهي:

 صباحا نهضة وفن بين فلاندرز وشامبانيا

 ويهدف هذا المعرض إلى إعادة النظر في العلاقات الفنية بين منطقة ميوسون وشمال شرق فرنسا خلال هذه الفترة من الإزدهار الفني الملحوظ والتغيرات الجمالية والفكرية والثقافية العميقة. وقد ازدهرت صناعة الرموز الجديدة والنهج الطبيعي في المخطوطات المضيئة والنحت الضخم والحدادة. وفي شراكة علمية مع متحف كلوني، يرافق هذا المعرض موسم ثقافي تحوزه جميع الجهات الثقافية الفاعلة في الإقليم.

 سانت أومير، متحف ساند ايلين، 5 أبريل – 1 يوليو 2013

 صباحا بيكاسو، ليجر، ماسون: تاريخ المعرض

 بعد ثلاثين عاما من افتتاح متحف الفن الحديث في فيلنوف داسك، يقدم هذا العرض المتوازي لمجموعتي من أجمل مجموعات الفن الحديث في فرنسا منظورا جديدا لمجموعة كاملة من الأعمال الفنية التي تعود إلى القرن العشرين. أكثر من 200 لوحة ورسومات وتماثيل من قبل أعظم أساتذة الفن الحديث: بابلو بيكاسو وجورج براك وفيناند ليجر وهنري لورين وجوان ميرو. وقد تم عرض هذا الفيلم على موقع "فاو" في... الحوار لإعادة تتبع السياق الخاص الذي يغذي رؤية معينة للفن والرائدة مفتوحة للعالم واكتشاف ما كان يسمى آنذاك "الفن الأسود".

 Villeneuve d'Ascq، متحف ليل ميتروبول للفن الحديث، الفن المعاصر وفن Brut،

28 سبتمبر 2013 – 12 يناير 2014

 تسمية المصلحة الوطنية  يكافئ كل سنة ال  المتاحف في فرنسا التي تقوم بتنفيذ مشروع معرض متميز لجودته العلمية وجهودها في الوساطة الثقافية وانفتاحها على جمهور واسع.

 ويتلقى كل متحف مختار منحة استثنائية من وزارة الثقافة والاتصال.

 إن دعم المتاحف في فرنسا يشكل جزءا من سياسة التواصل الاجتماعي العامة التي تتبناها وزارة الثقافة والاتصالات.