وFleur Pellerin، وزير الثقافة والاتصال، يهنئ بحرارة جميع الفنانين الذين منحتهم هيئة المحلفين في عام 56 [ث] فينيسيا بينالي للفن المعاصر الذى كان المفوض العام به أوكووى أينوزور.

وخلال زيارتها لبينالي البندقية، لاحظت الوزيرة الجودة العالية لهذه الطبعة، وثرائها وتنوعها.

وتود المقررة الخاصة أن ترحب بصفة خاصة بالرسامين سركيس ومليك أوهانيان، الفنانيين الموجودين في الجناح الأرميني، الذين يعيشون ويعملون في فرنسا. إنهم لاعبون مهمين في المشهد الفني الوطني والدولي.

ويرتبط هذا بالذكر الخاص الذي حصل عليه عرض أطلس أفلام هارون فاروقي، التي اختفت في عام 2014. وهي تأمل، شأنها شأن هيئة المحلفين، أن يسهم هذا الاعتراف في نشر هذا العمل الاساسي على نطاق أوسع.

وأخيرا، تهنئ بوجه خاص ماسينيسا سيلماني، وهي خريج كلية الفنون في الجولات وقدمت في شباط/فبراير وآذار/مارس 2015 في مركز "كريشن دي تورز".

إلى جانب العمل Dreamolutions, إخراج سيلتس بورزييه موجينو برفقة إيما لافاين، ومن يحمل صورة في نفس الوقت من الحالم والملتزم بالسرادق الفرنسي، يحيي الوزير الوجود الجميل والمتعدد للمشهد الفرنسي، وذلك بفضل الانفتاح الدولي المتزايد لكليات الفن، والمراكز الفنية، وعلى نطاق أوسع، لجميع المؤسسات الفنية في بلدنا.