روزيلين باتشو-ناراكوين وزير الثقافة بالاتفاق مع الان روسيه رئيس منطقة نوفيل-اكيتين, ساندرين ديرفيل, رئيس الاتحاد المشترك لو لاك دو فاسيير وفنسنت سبلير, رئيس المركز الدولى للفنون والمناظر الطبيعية - رابطة جزيرة فاسيفيير, وافق على تعيين ألكسندرا مكإينتوش مديرا لمركز الفن المعاصر للمصلحة الوطنية، وفقا لاقتراح بالإجماع من هيئة المحلفين الذي عقد في 20 يناير/كانون الثاني 2021.

مدير برنامج فنون جزر فوغو (FIA) الإقامة والمعرض في كندا خلال السنوات الخمس الماضية، وهي منظمة فنية معاصرة دولية تستند إلى جزر فوغو في نيوفاوندلاند، وأشرفت ألكسندرا ماكإنتوش على إقامة فنانين، ومعارض AIF، ومنشورات وأحداث، وتطوير برامج وشراكات استراتيجية. وقبل انضمامها إلى الاتحاد في عام 2015، كانت أمينة في معرض إلينغورث كير في كالجاري، وكانت مسؤولة عن برنامج الفنون البصرية في مركز بانف للفنون والإبداع. كانت في الأصل من مونتريال، وكانت منسقة للمشاريع الخاصة والشؤون الثقافية في جامعة كونكورديا ورئيسة تحرير "CCL Online" في المركز الكندي للهندسة المعمارية (CCL). وهي تحمل درجات من جامعة كونكورديا في تاريخ الفن والفنون الجميلة، ومن جامعة ماكغيل في تاريخ العمارة ونظريتها.

ويقترح ألكسندرا ماكنتوش على فاسيير مشروعا فنيا وثقافيا للطموحات الدولية بعنوان "وضع المشهد"، ينظر إليه على أنه استكشاف للعلاقات بين الإنسان والبيئة، من خلال البحث الفني والعلمي على حد سواء. وانطلاقا من اقتناعها بأن الفن والفنانين يمكن أن يقدموا منظورات جديدة وأن يكونوا من عوامل التغيير الاجتماعي، فإنها تضع مشروعها الفني والثقافي الخاص بالرابطة في قلب تحديات عصرنا. وبهذه الطريقة، سيستكشف الفنانون العلاقات بين الطبيعة والمجتمع، وتنمية الموارد، وتغير المناخ.

ويهدف المشروع، الذي يجمع بين مجموعة واسعة من الممارسات والبحوث الفنية والعلمية، إلى تبادل الأفكار بين الفن والمجتمع المحلي والخبرة العلمية، مما يجعلها متاحة للجميع.

ويخلف ألكسندرا ماكنتوش ماريان لانافير، التي يود وزير الثقافة لديها أن يثني على المركز الدولي للفنون وزعامة المشهد على مدى السنوات العشر الماضية. وقد مكن التزامها الثابت ودعمه الطوعي لأكثر إبداعا من أن يجعل المركز الفني يتألق عبر الإقليم وخارجه، فيخدم الفنانين والجمهور.