بناء على اقتراح السيدة ماري كريستين دوماس، رئيسة مجلس الإدارة، وبعد الرأي الإجماعي من هيئة المحلفين، أعطت فرانسواز نسين، وزيرة الثقافة، موافقتها على تعيين داميان غوداري وعلى إدارة المشهد الوطني لبايون سود أكيتين، بالاتفاق مع جان رينيه إتشيغاري، عمدة بايون، كلود أوليف، عمدة أنغليت، فرانسيس غونزاليس، رئيس بلدية بوكاو، جان فرانسوا إريغوين، عمدة سان جان دي لوز، آلان روسيه، رئيس المجلس الاقليمي لنوفيل - أكيتاين، وجان جاك لاسير، رئيس المجلس الاداري لبيرنيس - أتلانتيك.

كان داميان جوديت مديرا لمهرجان أفيجنون منذ عام 2014. كان في السابق مديرا لمسرح Atelier à في Vernoillet (Eure-et-Loir)، ثم لمشهد Cherbourg الوطني والمدير العام للمشهد الوطني Perpignan.

إن مشروع داميان جوديت للمشهد الوطني في بايون يقدم برامج متعددة التخصصات مفتوحة أمام تقاطع التخصصات وموضوعة تحت علامة التنوع والتعددية الثقافية، والمصممة رغبة في توسيع نطاق الجماهير، من أجل تعزيز اللقاء بين الأجيال، من أجل خلق الروابط بين الثقافة المحلية والانفتاح على العالم. ولحرقه على الاقتراب قدر الإمكان من السكان، يخطط مشروعه، من خلال «La الدائرة 5 سكين»، لتنظيم دورة أعمال وفنانين بين مختلف الأماكن في المشهد الوطني: Théâtre de Bayonne، وQuintaou Théâtre، وApollo، وSalle Lauga، وJai Alai، قاعة رافيل وكنيسة سانت جان بابتيست وصالة الألعاب الرياضية الأوردازورى.

وفي إطار شرط المشاركة، مع الفنانين كما هو الحال مع السكان، سيكون المشهد الوطني مركزا مرجعييا للمهنيين والفنانين المصاحبين في أعمالهم البحثية والبحثية وفي اجتماعاتهم مع جميع الجماهير.

ويخلف داميان جوديت دومينيك بوروكوكا الذي يود وزيره أن يثني على قيادة المشهد الوطني.