وستعقد هذه الندوة يومي 12 و 13 تشرين الأول/أكتوبر 2022 في متحف مرسيليا

logo_aibl_unesco.png

تنظم وزارة الثقافة، تحت رعاية اليونسكو ومعهد فرنسا (أكاديميات النقوش والألباس Côte d'Azur)، ووزارة الثقافة (إدارة القائم بالأعمال، ومتحف تاريخ مدينة مرسيليا، مؤتمرا لمدة يومين بعنوان: " العمل معا ضد النهب الأثري والاتجار غير المشروع في الآثار ".

وما فتئت خدمات الدولة )الثقافة والداخلية والخارجية وأوروبا والشؤون الخارجية والعدل والتعليم العالي( تقوم بأعمال منذ عشر سنوات للحد من نهب السلع الاثرية ومنع الاتجار بهذه السلع على الصعيدين الوطني والدولي. وإلى جانب هذه الخدمات الحكومية، فإن الخبراء والمهنيين العاملين في مجال حماية التراث الثقافي والأثري في فرنسا (الجمارك، والشرطة، والدرك) وفي حوض البحر الأبيض المتوسط يستثمرون بالكامل أيضا في هذه المعركة.

والغرض من هذه الندوة هو عرض أعمال وزارة الثقافة وخدماتها المركزية واللامركزية، خدمات التحقيق والممارسات القضائية ضد النهب، ومن ناحية أخرى، زيادة الوعي بمدى أعمال النهب والاتجار الدولي وبأعمال المنظمات الدولية المشاركة في هذا الكفاح.

لمعرفة المزيد: برنامج المؤتمر

يقدم متحفان في منطقة Provence-Alpes-Côte d'Azur معارض مع معارض ذات أهمية وطنية "حول هذا الموضوع:

  • متحف التاريخ بمدينة مارسيليا مع المعرض المعنون كنوز تستحق العقاب ــ نهب أثري في فرنسا وحوض البحر الأبيض المتوسط » (16 ديسمبر 2022 - 12 نوفمبر 2023)
  • متحف المقاطعة آرل الأثرية بالمعرض" كنوز قاع البحر، تراث أثري في خطر " (22 أكتوبر 2022 – 20 فبراير 2023)

ويمكن المشاركة في هذين اليومين من المداخلات إما شخصيا (استمارة التسجيل التي سيجري تحميلها أدناه) في قاعة متحف مرسيليا - 2 شارع هنري باربوسي 13001 مرسيليا، أو عن طريق الفيديو (وصلات أدناه وعن البرنامج).

للتسجيل شخصيا: نموذج التسجيل

مؤتمرات الفيديو المباشرة: