يرحب فريدريك ميتران، وزير الثقافة والاتصال بإعادة انتخاب جيل جاكوب رئيسا لمهرجان كان السينمائي، وتييري فريمو كمندوب عام

أعاد مجلس الإدارة والجمعية العامة للرابطة الفرنسية لمهرجان الأفلام الدولي (AFIF)، الذي ينظم مهرجان كان السينمائي كل عام، انتخاب جيل جاكوب رئيسا لمهرجان كان السينمائي، لفترة ثلاث سنوات تبدأ اليوم، وتييري فريمو كمندوب عام، مسؤول بالفعل عن البرمجة الفنية، وهو مسؤول عن تعزيز مسؤولياته التنفيذية.

ويهنئ وزير الثقافة والاتصال الرئيس جيل جاكوب وتييري فريمو، اللذين تمكنا من الحفاظ على ما يتمتع به المهرجان من طاقة وكفاءة أثنى الجميع - بعد النجاح الذي لا يمكن إنكاره في طبعاته الاخيرة - على المكانة العالمية التي لا مثيل لها.

وقد وضع هذا الفريق مواهبه وخبرته البارزة وخبرته العظيمة في خدمة مهرجان تجدد شكله عاما بعد عام، دون أن يفقد أبدا هذا التألق الفريد والتقاليد التي تجعله أول حدث دولي فرنسي معترف به في العالم. وقد حققت الأفلام - وخاصة الفرنسية - التي منحت في الجوائز الأخيرة نجاحا شعبيا كبيرا، مما يساعد على جعل المهرجان، وهو أكثر عرض مرغوب فيه للسينما، فضلا عن السينما العالمية.

وعلى هذا فإن فريدريك ميتران يضع ثقته الكاملة في فريق المهرجان، تحت رئاسة جيل جاكوب وتحت القيادة التنفيذية لتييري فريمو، ليواجه التحديات التي ستواجهها السنوات المقبلة ويستمر في الاستفادة من أجمل بيئة يمكن للسينما أن تتمها.