فقد أقام ممثلو الكتاب والمحررين الأميركيين دعوى قضائية ضد جوجل بعد تحويل 6 مليون عمل محترم الحقوق من صناديق الجامعات الأميركية في عام 2005 إلى ملفات رقمية من دون تفويض مسبق. ومن أجل وضع حد لهذا الإجراء، تم التفاوض على معاملة بين شركة Google وأصحاب الحقوق، تنص على تدابير لإجراء عمليات شراء للكتب الرقمية وطرق استغلالها على الأراضي الأمريكية. وستقرر المحكمة الأميركية في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل ما إذا كان من المرجح أن يؤدي هذا الإجراء إلى إصلاح الأضرار التي لحقت بالأطراف ووضع حد للنزاع.

وإلى جانب الحالة الخاصة للمؤلفين والناشرين الذين تضرروا، تثير هذه القضية
مسألة مبدأ، وهو ما أظهرته فرنسا دوما
ملحق خاص: احترام حقوق النشر، التي تضمن
مكافأة المبدعين وأساس التنوع الثقافي. ولهذا السبب
التي أرسلتها وزارة الثقافة والاتصال في عام 4
وفي أيلول/سبتمبر الماضي، أثناء نظر المحكمة في القضية، كانت ملاحظاتها
في مشروع المعاملة، لضمان شروط الممكنة
ولا تشكل موافقة القاضي على هذا الأخير أي سابقة
ولتعزيز سياسة الأمر الواقع التي تنتهجها شركة جوجل في هذه الحالة.
وتؤكد فرنسا، في ملاحظاتها، أن المعاملة المقترحة ليست كذلك
لا وفقا لقانون الملكية الفكرية ولا
ميثاق الاتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية والحريات الأساسية.
وهذه أيضا الحجة التي تؤكد أن فرنسا سوف تتطور أثناء فترة انعقاد المؤتمر
جلسات الاستماع التي ستجريها المفوضية الأوروبية
حول الموضوع نفسه. إن وجهة نظر فرنسا مشتركة بين ألمانيا،
وهو نهج مماثل.