وتحدث فريدريك ميتران اليوم مع وزير أفيجنون، ماري جوزيه رويغ، عن خلافة هورتنسياراشامبو وفنسنت بودريلر، اللذين أعيد تعيينهما في 27 تشرين الأول/أكتوبر لاستكمال طبعتي 2012 و 2013 من مهرجان أفيجنون.

وبعد هذا التبادل، قام وزير الثقافة و
وقد قررت كل من الاتصالات وعمدة مدينة أفيجنون بصورة مشتركة
اقتراح تولي أوليفييه مسؤولية المهرجان
في نهاية ولاية هورتوتر أرشامبو وفينسنت
بودريلر. تعيين أوليفييه بي، إذا قبل ذلك
وسيقدم المقترح إلى مجلس الإدارة القادم
مهرجان.