وكانت البعثة التي كلفها في تشرين الثاني/نوفمبر 2021 السيد أوليفييه جابيوت، رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان، إلى السيد جان مارتن، العضو الفخري في جيش تحرير شعب السودان، والمحامي في المحكمة، وإلى السيدة باولين هوت، المقررة، التي كانت سادة الطلبات المقدمة إلى مجلس الدولة، هي تقديم جرد يسمح بتحديد هوية هذه البعثة، تحليل وتقييم ظاهرة "الرموز غير القابلة للاستبدال" في جوانبها القانونية المختلفة، ولا سيما من خلال منظور حقوق الطبع والنشر، لصالح مختلف الجهات الفاعلة المعنية وسوقها.

وقد عقدت نحو 60 جلسة استماع لجمع خبرات وأسئلة المهنيين والمنظمات الذين يتعين أن يعرفوا القوة غير الحكومية.

وبعد أن سعت إلى اقتراح مؤهل قانوني للقوة المتعددة الجنسيات على أقرب وجه ممكن من الواقع التكنولوجي لديها وإلى دراسة الفرص العديدة من حيث التحديث والانفتاح التي تقدمها القوة متعددة الجنسيات للقطاعات الثقافية، ويشير التقرير إلى أن القوة متعددة الجنسيات تثير مسائل قانونية معقدة بما في ذلك خطر انتهاك حقوق النشر وتطبيق حقوق إعادة البيع.

وتقدم البعثة، التي قدمت تقريرها إلى أعضاء المجلس السامي في الجلسة العامة المعقودة في 12 تموز/يوليه، سلسلة من التوصيات تهدف أساسا إلى إعلام الجمهور، إن أصحاب الحقوق والمهنيين العاملين في مجال حقوق الطبع والنشر، والذين عبأتهم مؤسسة التمويل المشترك ومعاملاتها، والذين ينادون بتطوير وتعزيز أفضل الممارسات الوطنية والأوروبية بين كافة أصحاب المصلحة من أجل ضمان الأمن والنظام القانوني للاتحاد الأوروبي، يشكل ضرورة أساسية لتنمية قطاع واعد من النشاط. ويدعو التقرير أيضا إلى تشجيع المؤسسات العامة على التجريب في حالات الاستخدام المتصلة بالصندوق القومي اليهودي، في إطار مبادئ توجيهية استراتيجية واضحة ومنسقة.