أيها السادة البرلمانيون،

السيد عضو ورئيس "إكسبويفرانس 2025"،

سيداتي وسادتي،

سيداتي وسادتي،

 

ويؤيد رئيس الجمهورية ترشيح فرنسا لمعرض 2025 العالمي. وهذه فرصة استثنائية لبناء باريس الكبرى ولنفوذ فرنسا.

فرصة استثنائية أيضا لتأثير ثقافتنا.

لا أحد يستطيع أن يجزم اليوم بما قد تكون عليه فرنسا في عام 2025، ولكن أي حماس لفكرة دعوة العالم إلى بلادنا، أو فكرة القدرة على مفاجأته من جديد وإظهار أفضل ما في الحلم الفرنسي.

 

كنت أتابع عمل جان كريستوف فلومانتين لفترة طويلة.

في العالم الرقمي، وفي التجارة الخارجية، والآن في وزارة الثقافة والاتصال، رأيت التطبيق الفرنسي ينمو بطريقة ما.

 

وفي هذا الترشيح هناك مكونات الكبرياء الفرنسية الجديدة. فخر قائم على الإبداع والابتكار والذكاء والجمال.

 

ما أجمل مشروع لبلدنا، ما أجمل رسالة ثقة من الترحيب بالعالم، التحدث إليه وجعله يتحدث عن طريق التقريب بين الناس. يمكن أن تكون "المعرض العالمي" لحظة تناغم، من الأخوة، صورة فرنسا الواثقة، مبتسمة، ذكية، متنوعة، لحظة أساسية في الانفتاح على العالم.

 

ما هو الطموح الجماعي الهائل في هذا المشروع، سواء كان منعشا أو موحدا لجيل كامل من الفنانين، المهندسين المعماريين، المخططين الحضريين، المصممين، أصحاب المشاريع!

 

وقد قام بالفعل مسؤولون منتخبون من إيل دو فرانس بأعمال هامة في التحضير لهذا الترشيح والتعبئة حوله، وأنا أفكر في برونو لو رو ولوك كارفونا، وفي رابطة فرنسا اكسبو 2025 التي يرأسها جان كريستوف فرومانتين. وأود أن أشيد بكم على هذا العمل الذي تقوم به الظلال، والذي يجعل من الممكن اليوم أن يكون ترشيحا فرنسيا أصليا وطموحا.

 

والآن بات من الضروري أن نمنح هذا التطبيق الفرنسي كل ما لديه من فرص للنجاح، ولكي ينجح في تحقيق فيدرالية لكافة الجهات الفاعلة التي لا غنى عن التنافس فيما يتصل باختيار فرنسا باعتبارها الدولة المنظمة للمعرض العالمي في عام 2025.

 

وكما تعلمون، فإن آلية دعم الدولة للترشح الفرنسي ستضطلع بها باسكال لامي، الذي عين في هذا المنصب في 14 نيسان/أبريل. وقد وافق باسكال لامي على تولي مسؤولية قيادة وتوجيه هذا المشروع الرئيسي للتعبئة والتجميع نيابة عن الدولة.

 

والآن سوف يكون لزاما عليه أن ينسق إعداد الطلب الفرنسي، لتلبية المتطلبات التي حددها المكتب الدولي للمعارض.

 

ومن جانبه، يجب أن تكون مشاركة جميع وزارات الدولة وخدماتها مشاركة كاملة.

 

وآمل أن تؤدي وزارة الثقافة والاتصال دورا مركزيا بفضل شبكتها الهائلة من المؤسسات والمتاحف، بفضل مديريات عام أشكر ممثليها اليوم، وذلك بفضل مؤسسة التنمية الإدارية، والمدارس الفنية، والمدارس المعمارية الموجودة في جميع أنحاء الإقليم.

 

وهذه الوزارة لها دور حاسم تؤديه في تعبئة الفنانين وعالم الثقافة؛ وأريد أن يغتنم الإبداع الشاب المعرض العالمي ليجعله نقطة تجمع وطموح مشترك وأفق.

 

ولابد أن يكون المعرض العالمي معرضا للخلق الفرنسي الشاب.

 

ترى أستاذ فرومانتين أن تصميم الحكومة ووزارة الثقافة والاتصالات كاملة

 

وعندما اقترحت أن أأتي إلى هنا لعرض عمل الجمعية الخاصة بك بشأن الطلب الفرنسي، قلت بالطبع نعم، لأنه يبدو لي أننا شريك طبيعي في هذا الطلب. وبعد الموافقة على ذلك، في عشية عرض الفيلم الرسمي للترشح الفرنسي غدا، يجعلنا أكثر سعادة، ويشهد على الأهمية التي تعلقها على وزارة الثقافة في هذا المخطط.

 

قبل أن أنقلب الأمر إليك، وأشكرك على العمل الذي أنجزته، وأنت وجميع الفرق في الجمعية التي تترأسها، وأريد أن أقول لكم إنني أشاطر فكرة أن فرنسا لن تفوز بهذه المنافسة إلا عن طريق التعبئة القوية والتوحيد على جميع المستويات، الدولة والمجتمع المدني.

 

وقد تعامل غوستاف فلوبرت مع المعرض في كتابه "حكايته" على أنه "محي القرن التاسع عشر". احتمال لطيف في الواقع؛ وآمل أن يستسلم هذا الجنون الخلاق لبلدنا وباريس مرة أخرى.

 

شكرا لك.