اجتمع الوزراء فرنسيس نسين وجان ميشيل بلانكر وفرديريك فيدال في 4 تموز/يوليه 2017 في وزارة التعليم العالي والبحث والابتكار لحشد المسؤولين التنفيذيين وإظهار التزامهم المشترك بوجود قوي للفنون والثقافة على جميع مستويات التعليم، من رياض الأطفال إلى الدكتوراه. وهكذا استطاع المؤيدون ومديرو الشؤون الثقافية الاقليميون أن يشهدوا، بفضل الامثلة الملموسة، بالتزامهم ورغبتهم في تعزيز جميع الاجراءات لصالح الفنون والتعليم الثقافي.

وأشار الوزراء الثلاثة إلى التزام رئيس الجمهورية بمنح 100 في المائة من الأطفال الحق في التعليم الفني والثقافي.

وقد أكدوا معا استعدادهم للفت اهتمام خاص للموسيقى بمبادرة «العودة إلى الموسيقى»، لتعزيز أهمية الكتب والقراءة في مجال التعلم، ودمج الفن والثقافة بشكل أفضل في تدريب المعلمين المستقبليين. ولمواصلة هذه التعبئة، سيجتمعون في 20 تموز/يوليه في المجلس العالي للفنون والتعليم الثقافي، وعلى أساس منتظم، مع مديري الشؤون الثقافية ومديريها الاقليميين.

واتفق الجميع على أهمية متعة التعلم في إنشاء مدرسة ثقة.