يرحب فرانسواز نسين، وزير الثقافة، بالنقوش التي تم بالإجماع على قائمة التراث العالمي لليونسكو في Taputapuātea وستراسبورغ، غراند - Île ونيوستادت في الدورة الحادية والأربعين للجنة التراث العالمي في كراكو، بولندا، في الفترة من 2 تموز/يوليه إلى 12 تموز/يوليه 2017.

Taputapuātea منظر طبيعي استثنائي مقدس يقع في بولينيزيا الفرنسية على جزيرة راياتي. فى قلب الملكية يوجد بأكمله الماراي Taputapuātea، مركز سياسي احتفالي وجنائزي وديني. وتتيح قراءتها إعادة سرد توسع الشعب البولينيزي عبر المحيط الهادئ، وتنظيمه وعلاقته الروحية والقروية بالعناصر الطبيعية والمساحة التي لا تزال حتى اليوم، وهي تصور القدرة على التكيف، إن الابتكار والمرونة لدى البشر والمجتمعات للتغلب على القيود التي تعتبر مستعصية على الحل لفترة طويلة.

Strasbourg وGrande-Île وNeustadt هو محاولة لتوسيع منطقة Neustadt في Strasbourg – Grande-Île الملكية المدرجة في قائمة التراث العالمي في عام 1988. تمثل هذه المجموعة الحضرية المميزة لريهلاند أوروبا، والمبنية حول الكاتدرائية، وهي تحفة فنية رئيسية من الفن القوطي، مشهدا حضريا استثنائيا يمثل ثقافة مدينة أوروبية حقيقية.

وتود فرانسواز نسين أن تشكر بحرارة لجنة التراث العالمي، وأصحاب هذه الطلبات، وخدمات الدولة التي رافقتهم إلى أكبر فائدة لهذه الأقاليم وسكانها.

وهذه النقوش الجديدة تجعل عدد الممتلكات الفرنسية المعترف بها بوصفها تراثا عالميا تابعا لمنظمة اليونسكو ثلاثة وأربعون.

Taputapuātea