تقدم أودري أزولاي، وزيرة الثقافة والاتصال، أحر تهانيها إلى الفائزين بجوائز غونوكورت لعام 2016 في روايتها الأولى، قصتها القصيرة والشعر.

جوزيف أندراس، جائزة غونكورت للرواية الأولى لـ إخواننا المصابين (طبعات أكتس سود)، يشارك معنا مصير شاب شيوعي، ناشط مناهض للاستعمار، خلال الحرب الجزائرية.

ماري-هيلين لافون، جائزة غونكورت دي لا نوفيل لمجموعتها قصص (طبعات Buchet-Chatel) يغمر القارئ في عالم غارق في الأرض من أصوله وفي أرض الأدب الخيالية.

ويتسلم جان بيير سيميون جائزة غونككورت للشعر عن عمله كله، لا سيما في الحدث الأدبي ربيع الشعراء , التي قادها لسنوات. ال ربيع الشعراء , بدعم من وزارة الثقافة والاتصال, تحتفل بالشعر للجمهور الأعرض, وتظهر ما يمكن أن يفعله الشعر للعالم.