وزيرة الثقافة والاتصال، أوريلي فيليبيتي، تهنئ ألكسندرا بادييا، الفائز بجائزة Litteerature الدرامية لعام 2013 عن «Pulvises»، التي نشرتها L'Arche وحصلت على جائزة هذا يوم الاثنين، 18 نوفمبر.

إن هيئة المحلفين في جائزة ليتيركاتيك الكبرى، والتي ترأسها هذا العام سيلفيا بيرغي، عضو اللجنة الفرنسية، تكرس كل خريف، بمساعدة مركز المسرح الوطني، عملا من أجل وضع نص مسرحي.

اختارت ألكسندرا بادييا، وهي كاتبة شابة ومديرة من أصل روماني، الفرنسية كلغة تعبير ولغة خلق. «Pulvered» يوضح شكلا جديدا من أشكال استكشاف الكتابة بما يتماشى مع الحقائق الاقتصادية والاجتماعية في القرن الحادي والعشرين [ث] قرن حول أربعة طرق في أربع مدن في العالم: شنغهاي، داكار، ليون، بوخارست.

سيتم بث «Pulvirises» على موجات ثقافة فرنسا عبر البث خلال طبعته من قبل المركز الوطني للLivre، الفائز بـ 2013 عاما.