وبفضل دعم الدولة ورعاية مجموعة نوراتش، استحوذت مدينة رينيه على نموذج تمثال الفروسية لويس الرابع عشر، الذي منحته أنطوان كويسيفوإكس، والذي اعترف بأنه من أهم الاهتمامات التراثية، بقيمة 2.37 مليون يورو.

يتم عرض هذا التمثال البرونزي مؤقتا في متحف اللوفر لمدة ثلاثة أشهر، حتى 5 سبتمبر 2022، في كور بوجيه، كجزء من عرض أخبار قسم النحت، بعنوان «دعوة لزيارة متحف الفنون الجميلة في رين: دولة فروسية من لويس الرابع عشر من قبل أنطوان كويسيفوكس». وفي أيلول/سبتمبر 2022، ستنضم بشكل قاطع إلى مجموعات متحف الفنون الجميلة في رينيه، حيث يتم الحفاظ عليها منذ القرن التاسع عشر، وهما وحدتا القاعدتان اللتين أعدتهما كويسيفوكس في عام 1693 للنصب الأصلي.