وبعد تبادل الآراء والاتفاق مع لوران روسييه عمدة سان دينيس وستيفان تروسيل رئيس المجلس الإداري لسان سان دوني، أعطى موافقته على اقتراح تعيين جولي ديلييه مديرا لمركز الدراما الوطني في سان دوني Théâtre Gerard Philipe.

 

تدرب في معهد مونبلييه Conservatoire de Montpellier، في استوديو Théâtre d'Asniier، في المدرسة الدولية جاك ليكوك ومؤسس الجمعية في المختبر التي حركتها منذ عام 2009، جولي ديلييه يدافع مع الاقتناع عن الدور المدني للمسرح العام. وبالارتباط مع جيرار فيليبي Théâtre Gerard Philipe منذ عام 2014، تمكنت من إقامة علاقات عميقة مع الجمهور في هذه المنطقة، حيث استثمرت الكثير، وحيث قدمت عملها، بدعم من مهرجان الأوتونيا، وكوميدي-فرانسيز، وأوديون، وحوالي 70 مكان في فرنسا شاركت في إنتاج إبداعاته أو برمجتها.

 

تعتمد جولي ديلييه على لييلا أنيس ولورين دي ساغازان وجماعتها في المختبر لخلق دوام فني في سان دوني، وتقترح تركيز اتجاهها في Théâtre جيرار فيليبي على البث. وسيولى اهتمام خاص للشباب الذين هم بعيدون عن الفنون والثقافة والذين ينقطعون عن الدراسة. بالإضافة إلى ذلك، تنوي جولي ديلييه جعل Théâtre جيرار فيليبي مرجعا لتحديد المواهب الجديدة.

 

وتعتزم جولي ديليكيه أن تكون جزءا من شكل من أشكال الاستمرارية، وبالتالي تطوير مشروع يرتكز في إقليم سان دوني وسان دوني، وهما إقليمان يعالجان طفرات متعددة. إن الديناميكيات الثقافية الجديدة المرتبطة بحاضرة باريس، والتحديات المرتبطة بمكانة الشباب، واستضافة الألعاب الأوليمبية وألعاب المعاقين في عام 2024، كل ذلك يشكل تحديات وفرصا تدعونا إلى إعادة صياغة السياسات الثقافية العامة.

 

وسيتولى جولي ديليكيه منصبه بسرعة خلفا لجان بيلوريني، المدير المعين للمسرح الشعبي القومي فيلوربان في عام 1 ر كانون الثاني/يناير 2020 بعد سبع سنوات من العمل كمدير لشركة Théâtre جيرار فيليبي.

 

وتود فرانسك ريستر أن تشكر جان بيلوريني على عمله كمدير لجيرار فيليب Théâtre Gerard Philipe. وقام بتصميم بمشروع يركز على أعمال الإنشاء والنقل والعمل الفني في الإقليم.

 

وأخيرا، فإنه سعيد بوصول جولي ديلييه إلى شبكة مراكز الدراما الوطنية.