واعلن فرانك ريستر وزير الثقافة تسمية ثمانية اشخاص جدد منازل اللامعة بعد ال 8 هـ حملة وضع العلامات في ديسمبر الماضي.

تم إنشاؤه في عام 2011، التسمية منازل اللامعة هو نظام لتقييم التراث والعمل الثقافي في جميع أنحاء الإقليم. ويعزى ذلك إلى المنازل التي تحافظ على ذاكرة الرجال والنساء الذين عاشوا فيها وترسموا أنفسهم في التاريخ السياسي والاجتماعي والثقافي لفرنسا. وتربط هذه المنازل بين التاريخ المحلي والوطني، والحميمية، والسرد العظيم، والانتقال والابداع.

وهي تفتح أبوابها للزوار أكثر من أربعين يوما في السنة، وتقدم برنامجا ثقافيا يتكيف مع جميع الجماهير، ويمكن الوصول إليه خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة. وفي عام 2017، حضر جميع المشاركين منازل اللامعة يقدر بأكثر من 3.5 مليون قبول.

ومن ثم، فإن هذا الاسم يشارك في مشروع التعليم الفني والثقافي والتحول الديمقراطي الثقافي من خلال إضفاء الطابع البالي على التراث المحلي في قلب المناطق الحضرية والمناطق البحرية، وكذلك خارج الحدود الإدارية الفرنسية. وهو أيضا جزء من شبكات التسميات والتسميات التي تديرها وزارة الثقافة: متاحف فرنسا والمدن وبلدان الفن والتاريخ والحدائق الرائعة والتراث الأوروبي والعمارة المعاصرة الرائعة.

 

والمنازل الجديدة التي تحمل التسمية هي :

- Yvonne Jean-Haffen Museum-House, Dinan, Brittany؛

Château d'Henri Louis Duhamel de Monceau, Dadonville, Centre-Val de Loire;

- موطن بيير دي رونسارد، في Vendôme، في وسط فال دو لوار؛

- Maison Paul et Camille Claudel, في Château-Thierry, Hauts-de-France؛

مكتب أيمي سيير في فورت دي فرانس، مارتينيك؛

فيلا غوستاف ثوريت، أنتيبيه-خوان ليه-بين، بروفانس-ألب-Côte d'Azur؛

- كامارجو - مؤسسة جيروم هيل، في كاسيس، بروفانس-ألب-Côte d'Azur؛

- ديجاس هاوس، نيو أورلينز، لويزيانا، الولايات المتحدة الأمريكية.

 

مع هذه التسميات الجديدة، تتوسع الشبكة لتشمل 235 منازل اللامعة تمت التسمية.

 

ملصق منازل اللامعة / المعلومات والخريطة التفاعلية:

http://www.culture.gouv.fr/Aides-demarches/Protections-labels-et-appellations/Label-Maisons-des-illustres