قام وزير الثقافة روزيلين باتشلو-ناراكوين بزيارة قلعة فيليه-Cotterêts في 16 مارس. مناسبة الاحتفال باللغة الفرنسية في المستقبل سيتي الدولي لانغ فرانس وكشف النقاب عن برنامج "أو ريثم دي نوس" الذي يقدمه Joël Andrianالشاذ، وهو أول عمل لبرنامج "العوالم الجديدة".

يعيد قسم الثقافة في فرنسا من المشروع الذي تبلغ قيمته 185 مليون يورو، والذي تموله وزارة الثقافة، إطلاق أعمال الترميم والتنمية المهمة التي يقوم بها Château de Villers-Cotterêts ويقوده مركز الآثار الوطني CMN. وتهدف هذه الدول إلى استضافة مدينة لانغ فرانسيز التي ستفتح أبوابها في خريف عام 2022. وقد اكتملت للتو المرحلة الأولى من العمل، بما في ذلك ترميم الواجهات الرئيسية وديكورات التراث، بما في ذلك العناصر المعمارية لعصر النهضة والقرنين السابع عشر والثامن عشر.  

وفي المستقبل، أنشئ مختبر لتعليم اللغات المتحركة، «Ecouter-Parler»، وهو جهاز أصلي وممتع، من أجل Semaine de la Langue francaise et de la franchanco. تقدم هذه الشاحنة العديد من الأنشطة، بما في ذلك لعبة الصوت حول اللغة الفرنسية، وعينات اللغات الفرنسية وأنواع مختلفة من الفرنسية، وعمل رقمي تفاعلي، وجلسات تسجيل مع الجمهور، ونظام موارد لإتقان اللغة الفرنسية...

وفي حديقة القلعة، كشف وزير الثقافة النقاب عن عمل جويل أندريانشيريسوا. وهذا النحت الضخم، وهو أول عمل لجهاز العوالم الجديدة، هو أمر شعري للعمل والحركة. أحد عشر كلمة مكتوبة بالمعدن على إيقاع رغباتنا، دعنا نرقص على موجة الزمن.

في شهر يونيو/حزيران 2021، يدعم برنامج العوالم الجديدة، الذي أطلق في استجابة للأزمة الصحية كجزء من تعافي فرنسا، 430 مبدع. ويجري حاليا تنفيذ المشاريع الفنية ال 264 المختارة. وسيتم عرض الأعمال وورش العمل والعروض والقراءات على الجمهور خلال الأشهر القادمة، حيث يتم إنتاجها وحتى يناير 2023.