ريما عبد المالاك، وزير الثقافة، بالاتفاق مع كريستوف فيراري، رئيس غرونوبل ألب متروبول، جان بيير باربير، رئيس إدارة Isier، لوران ووكيز، رئيس منطقة أوفرن - Rhône-Alpes، ويقر السيد نيكولاس كلاين, رئيس المركز الوطنى, تعيين ايينا اليغري ويانيك هوغرون مديرا لمركز تشوريغرافيك الوطنى لغرونوبل.

ويستند الترادف القيادي الذي تكونت من قبل أينا أليغري ويانيك هوغروون إلى تعاونهما الفني القائم من قبل [في ميدان الإنشاء]، وعلى مشروع مشترك للمركز الوطني لغرونوبل، الذي نشأ عن أوجه التكامل والأهداف المشتركة بينهما.

وهم يريدون معا أن ينفذوا استوديو أعمال وأن يقترحوا افتتاح الشبكة وأن تشكل جميع الاجراءات التي تفيد السكان وعلى الاراضي الموسعة مكانا للخبرات المشتركة، مع إدارة مشتركة.

وقد لوحظ وجود أينا أليغري لخصالها كراقصة، وعامد، وفني رقصة، تصور الإبداع كأرض «Re-imaging» the body. بعد تدريب متعدد التخصصات في برشلونة، قبل الانضمام إلى المركز الوطني دي دانس كونتيماكين دانجر، كانت تعمل في باريس منذ عام 2014 مع هيكلها الإنتاجي، الاستوديو FICTIF. وفي عام 2019، منحت ثنائيا لها روائع جائزة هيئة المحلفين في مسابقة الرقص المعاصر بوديوم.

يتمتع يانيك هوغران بمهنة غنية كمترجم فوري، لا سيما كراقصة دائمة لجان كلود-جالوتا في CCN de Grenoble من عام 1998 إلى عام 2016، ولكن أيضا كمتعاون فني، ومترجم، ومصمم أزياء لعروض الرقص.

وقد حافظت أينا أليغري وينيك هغريون على حوار فني مستمر منذ اجتماعهما عام 2015 كفنانين في إنشاء فابريس لامبرت لمهرجان أفيجنون، أبدا بما فيه الكفاية . وهم يشتركون معا في التأمل العميق في الإبداع الصوري، وتفاعلاته مع كل المشاركة وكل المهن التي تجعل من الممكن ــ بعيدا عن شخصية الفنان وحده ــ وعلى الحيز الذي يمكن تكريمه له في المجتمع.

وفي مشروعهم، يريدون أن يعطوا شعارا: «جمع (جمع)». جمع مهن الرقص دون تفوقها في مجال التصوير الشعاعي، وجمع الفنانين في مجال عبور الأجيال، وجمع السكان أيضا. ويظهر هذا الأخير بصفة خاصة من خلال إنشاء مائة راقصين هواة، ولكن أيضا من خلال الاعتراف بكل ما ينبغي لسكان إقليم CN أن يساهموا به. فهم ينظرون إلى لجنة حماية البيئة باعتبارها "بناء حيا"، و"مسؤولية مشتركة" مع بيئتها وخاصة مع لجنة الأمن والتعاون في منطقة المحيط MC2.

وسيسمح اقتراحهم للمركز لآينا أليغري بتعميق بحوثها التصويري، لا سيما من خلال استكشاف المقترحات التي قدمها المؤدون. وسوف يتم هذا العمل جنبا إلى جنب مع كاتيرينا أندريو كوربوريشون الذي يتخذ من منطقة أوفرن Rhône-Alpes والفنان المنتسب لأول عامين من تفويض إدارتهم في CCN، ثم جان فيدينجر، الفنان البصري والمصمم الخفيف في ألمانيا، في الجزء الثاني من مذكرة التوقيف.

[أينا] [ألغري] و [ينيك] [هوغرون] سينجحون على 1 ر من 2023 يناير إلى يوان بورجوا الذي يشغل حاليا منصب مدير المركز التجاري بعد أن شارك في توجيهه مع رشيد أورماندان من 2016 إلى 2021.

يود وزير الثقافة أن يحيي يوان بورجوا ورشيد أورامدان لتنفيذه مشروعا أصليا يجمع بين الفنون الشرجية والشركسية، ولكل الأعمال التي يضطلع بها في خدمة السكان والأرض.