اليوم هو تتويج وكانت الطبعة الأولى من جائزة جونككورت للسجناء، والتي اشترك في تنظيمها إيريك دوبووند موريتي وزير العدل ووزير الثقافة ريما عبد الكلاك، في حين أعلن رئيس الجمهورية القراءة في عام 2022 باعتبارها "قضية وطنية عظيمة".

وشارك في عام 1 ما يقرب من 500 1 سجين في 31 مؤسسة ر جائزة غونكورت للسجناء التي تنظمها إدارة السجون والمركز الوطني للكتاب، برعاية أكاديمية غونكورت. وفي نهاية حلقات العمل والاجتماعات مع المؤلفين ومرحلة من المداولات الأقاليمية، عقدت المداولات الوطنية صباح اليوم في المجلس الوطني للمرأة: وقد اختارت هيئة محلفين مؤلفة من 10 محتجزا اختارهم أقرانهم (مستفيدين من الإفراج المؤقت أو عقد مؤتمر بالفيديو) كتابه المفضل من بين 15 كتابا من أصل 2022 كتاب من اختيار جائزة غونككورت: الكتاب ه مفضلة بقلم: سارة جوليان فارديل، في محرر سابين فيسيزر.

بدأت الطبعة الأولى من جائزة غونكورت دي ديتينوس في أوائل أيلول/سبتمبر 2022 بإعلان روايات عام 15 التي اختارتها أكاديمية غونكورت. وقد حقق هذا المشروع نجاحا حقيقيا في السجون، مصحوبا بتعبئة قوية جدا لإدارة السجون وكذلك جميع شركائها. ومن ثم، فإن السجناء المشاركين في كل مؤسسة يرافقهم عشرات من المنسقين الثقافيين أو المعلمين أو الشركاء الخارجيين )المكتبات والمكتبات والجمعيات، إلخ( الذين عبدوا من أجل نجاح هذا المشروع.

وفي الفترة من 17 تشرين الأول/أكتوبر إلى 10 تشرين الثاني/نوفمبر 2022، تمكن المحتجزون من مقابلة أصحاب البلاغ الذين اختارتهم أكاديمية غونكورال، أو في مرافق إصلاحية أو عن طريق عقد مؤتمرات عن طريق الفيديو، والتبادل معهم بشأن الأعمال المقترحة. الجودة والثروة وقد رحب جميع الشركاء بهذه التبادلات . وبفضل عضويتها في هذه الجائزة الأدبية، تمكن الأشخاص الذين وضعوا تحت يد العدالة من تقدير قدراتهم النقدية والتزامهم الثقافي، مع إتاحة إمكانية الوصول إلى الأعمال الأدبية في قلب الإبداع الفني الحالي.

بين نوفمبر 21 و 1 ر وفي كانون الأول/ديسمبر 2022، عقدت مداولات فيما بين الأقاليم في مؤتمرات الفيديو أو في الأماكن الثقافية. ودافع شخصان أو ثلاثة أشخاص محتجزون من كل مؤسسة عن خياراتهم الأدبية التي تؤدي إلى اختيار الإدارة الأقاليمية لإدارة السجون لثلاث أعمال.

إن المداولات الوطنية التي تنتهي اليوم تنهي هذا المشروع الذي لم يسبق له مثيل، من حيث نطاقه ونوعيته، في خدمة الوصول إلى الثقافة في الاحتجاز وإعادة الإدماج.

ثقافة لتعزيز إعادة الإدماج

إن جائزة غونككورت للسجناء هي استجابة لالتزام وزارتي العدل والثقافة بتطوير الممارسة الثقافية في السجون وتشجيع القراءة كموجه للاندماج الاجتماعي وإعادة الادماج الاجتماعي والمهني.  قراءة وكتابة وحوار مع المؤلفين: يمكن للكتاب في السجن أن يساعد في تمهيد طريق إعادة إدماج السجناء، وتعزيز الحوار والثقة، فضلا عن فتح الخيال.

تنظيم سباق جائزة غونككورت دي ديتنوس هو جزء من  4 هـ البروتوكول المبرم بين وزارة العدل ووزارة الثقافة في عام 2022: منذ عام 1986، عندما تم التوقيع على البروتوكول الأول، عملت الوزارتان معا لتعزيز وصول السكان المجرمين إلى مختلف أشكال الممارسات الثقافية.

وإلى جانب التدريب والتعليم وأعمال المواطنين والرياضة، أصبح الوصول إلى الثقافة أكثر من أي وقت مضى في قلب النظام الذي تنفذه وزارة العدل لمكافحة العودة إلى الإجرام.