عين ريما عبد المالاك وزير الثقافة ديلفين كريستوف مديرا إقليميا للشؤون الثقافية في منطقة غراند إيست. وسيتولى ديلفين كريستوف مهامها في 3 كانون الثاني/يناير 2023. وتخلف كريستيل كريف الذي عين في 1 أكتوبر/تشرين الأول 2022 رئيسا للخدمة ومساعد للمدير العام للتراث والعمارة، المسؤول عن خدمة المتحف الفرنسي.

مدير عام التراث، ديلفين كريستوف هو كاتب كتاب قديم، خريج كلية الدراسات الوطنية في شارتر، خريج في التاريخ وتاريخ فن معهد الدراسات العليا والطالب السابق في الوطنية في البطريموين. بدأت مسيرتها المهنية في عام 2006 كمنظمة إقليمية للآثار التاريخية، أولا في الإدارة الإقليمية للشؤون الثقافية في ليموسين ثم في لانغدوك روسيون. ومنذ عام 2015، كانت مديرة حفظ الآثار والمجموعات في المركز الوطني للآثار.

ومن ثم، فقد اضطلعت بمشاريع متنوعة للغاية في مجالات الترميم والتنمية والترميم، على نطاق جميع آثار المنشأة، منتشرة في جميع أنحاء الاقليم الوطني. ومن بين هذه العمليات، يمكننا تسليط الضوء على أهمية حملات العمل التي تنظم في قلعة فيرني فولتير، أو دير بارو في بورغ - ن - بريس، أو مونت - سانت - ميشيل، أو ترميم Hôtel de la Marine بشكل رمزي في باريس. كما رصدت أعمال Château de Villers-Cotterêts، التي ستستضيف المدينة الدولية لانغ فرانسيز في عام 2023.

وعلى رأس المديرية الاقليمية للشؤون الثقافية في غراند ريست، سيضطلع ديلفين كريستوف، تحت سلطة المحافظ الاقليمي، بمهمة توجيه جميع السياسات العامة التي تضطلع بها وزارة الثقافة وتحريكها، بالتعاون الوثيق مع دوائر الدولة الاخرى، السلطات المحلية والإقليمية وجميع الجهات الثقافية الفاعلة.

وترسل الوزيرة أفضل تمنياتها إلى ديلفين كريستوف وتود أن تشكر كريسيل كريف مرة أخرى على عملها في رئاسة هذه الإدارة الإقليمية منذ آب/أغسطس 2018، وكذلك إلى ألكسيس نيفياسكي الذي كان يعمل منذ 1 آب/أغسطس 2018 ر أكتوبر 2022.