فرانك ريستر، وزير الثقافة، بالاتفاق التام مع كريستوف بيشو، عمدة أنغرز، كريزيل موراناسي، رئيس منطقة بايز دي لا لوار، كما وافق جان كلود فان دام رئيس المركز الوطنى الدنمارى المعاصر لأنجر على تعيين نوى سويير لادارة المجلس الوطنى لنجر . وسيتولى مهامه يوم 1 يوليو 2020.

درس نوي سويير في معهد الموسيقى الوطني في باريس، والمدرسة الوطنية للباليه دو كندا، وأجزاء – بروكسل. حصل على درجة الماجستير في الفلسفة في جامعة السوربون (باريس الرابعة) وشارك في برنامج إقامة قصر طوكيو: لو بافيون. وفي عام 2010، فاز بالجائزة الأولى للرقص الموسع في المسابقة، التي نظمها كل من Théâtre de la Ville ومتحف دانس. الفنان المرتبط بـ CND، Centre National de la Danse à Pantin منذ عام 2014، وCDCN Toulouse / Occitanie للفترة 2016 – 2018، يركز نهجه الإبداعي على استكشاف الإيماءة.

تستكشف ديناميته الإبداعية، في تطور كامل، تصميم الرقصات من خلال أجهزة متعددة: الإجراءات والحركات والإيماءات (كتاب)، الحركة على الحركة (الأداء)، إزالة , الأعمال , الأمواج (قطع) أو فن الأداء ( معرض مصمم)، تم إنشاؤه في مركز بومبيدو. يتمتع نشر أعماله على الصعيدين الوطني والدولي برؤية جيدة جدا مع شركاء مثل Chaillot – Théâtre National de la Danse، ومهرجان ديومن في باريس، وبينالي دي لا دانس دي ليون، وكايثياتس بروكسل، وتنزكارتييه فيين، وTheatro Municipal do Porto…

ومن التدريب الكلاسيكي، يقوم بتطوير كتابة تصويرية تجدد مقاربة الحركة، وهي مفردات يقوم بنظيرها والتي تغذي تأمله في التدريس مع إدراك دقيق لما يجب أن يكون مترجما يوفق بين متطلبات التقنية والانفتاح على الرقصات الأخرى، المبادئ التوجيهية لمشروع المجلس الوطني للمرأة في الأنغـرس. المعلم فى كونسيرفاتوires رؤساى باريس وليون، من امتدادات تشكيل CDCN بتولوز، P.A.R.T.S. بروكسل، من كاليفورنيا لوس أنجلوس ومن دوك دوك دوك ميد ستكهولم، يعكس تأمله التدريسي جميع قضايا التعليم العالي التي تم التعبير عنها ببعد دولي معزز.

وهو يرغب في تنمية جاذبية مدرسة المجلس الوطني لتنمية المناطق، وهي مؤسسة رمزية للتعليم العالي تشكل ضرورة أساسية للنظام البيئي التشوري الفرنسي والدولي، وذلك من خلال حرصته على التكامل المهني. ويقترح تعزيز الشراكات، وإقامة لحظات قوية فيما يتعلق ببرمجة المجلس الوطني لتنمية وتنمية المجتمع أو تدخل كبار التربويين والاختصاصيين بغية تطوير التبادل بين المهنيين وعمل الطلاب.

إن مشروع نوي سويير يحدد الظروف المناسبة لتجديد علم الجماليات وطرائق التدريس التي اشتركت في بنائها اللجنة الوطنية الصينية لتنمية الأنجرز (CNDC). وينبغي لها أن تجعل من الممكن تطوير عملية تسجيل المؤسسة لكل من الشبكة المحلية ومدرسة الدراسات العليا في الساحة الوطنية والدولية، ودمجها في انعكاس صورة وزارة الثقافة في التعليم العالي في الرقص واقتراح درجة الماجستير الجديدة أثناء التفويض الأول.

يرغب نوي نوي سويير في دعوة الفنانين والقائمين على تنظيم العمل بروح من الانفتاح على نموذج الممارسات في الفنون التشكيلية من أجل تنويع المظهر الجمالي. كما أن مسائل الوساطة وتطوير الثقافة الشوريوغرافية هي أيضا جوهر مشروعه. فهو يريد توسيع مفهوم الديمقراطية الثقافية بحيث يشمل تجربة الرقص الحساسة أكثر من مجرد فكرة الغزو العام.

وسوف يخلف مشروع نوي سويير مشروع روبرت سوينستون، الذي يشكره الوزير على مساهمته في الاعتراف بالصندوق الوطني لتنمية كولومبيا وتعميق العلاقات مع الثقافة الأميركية التصويرية.

وتود هيئة المحلفين أن تحيي نوعية الطلبات والتزام المرشحين الذين قدموا جميعا نهجا فنية وتعليمية فريدة.