روزيلين باتشلو-ناركوين، وزيرة الثقافة، تود أن تشيد بديلفين ديمونت، التي تعلمت موتها بالمشاعر.

مصمم رقصات وراقصة وفنان تسجيل ومدير فني، Delphine Demont كان ملتزما بجعل الفن التصويري متاحا للجميع.

ومن ثم فقد أنشأت الشركة الماهوغاني التي تطور القطع التصويرية وورش العمل والعديد من المشاريع والأدوات التي تتكيف مع الجمهور الضعيف البصر.

وعلى وجه الخصوص، عملت على إنشاء منصة فريدة وقيمة للموارد التي يمكن الوصول إليها بحرية على شبكة الإنترنت "الرقص المعاصر والإعاقة البصرية".

ومن بين إنجازاته العديدة تلك المتعلقة بالجمعية الأمريكية للثقافة والفنون، وهي مجموعة لمسية تم تكييفها من منهج "لابان"، بدعم من مؤسسة فرنسا، ووزارة الثقافة، ومؤسسة Fondation Orange، ومؤسسة Coloplast Foundation أو مسرح Coffret Giselle، وهو مسرح ثلاثي الأبعاد صغير لإعادة إنشاء عشرين مشاهد من هذا الباليه، مشروع تم تنفيذه بالتعاون الوثيق مع ويلفريد بيوليت، راقصة النجم السابق لأوبرا باريس، وبدعم من المركز الوطني للرقص.

روزيلين باتشلو-ناركوين تقدم تعازيها المخلصة لعائلتها وأحباءها.