يعلن وزير الثقافة روزلين باتشلو-ناركوين أن الدولة ستواصل ضمان ضد مرض كوفيد-19 خطر تصوير الأفلام والأعمال السمعية البصرية، فضلا عن تصوير انبعاثات التدفق حتى نهاية عام 2021.

أعلن رئيس الجمهورية في 6 مايو/أيار 2020، تم إنشاء صندوقين لتغطية كل عمليات تصوير الأفلام اعتبارا من 1 يونيو/حزيران 2020، في غياب تغطية خطر مرض كوفيد من قبل سوق التأمين الخاص. وتسمح إحدى هذه الأعمال، التي يديرها المجلس الوطني للمرأة، منذ أيار/مايو 2020، بضمان تصوير الأعمال التراثية. أما الاخر، الذي أنشئ بموجب المرسوم المؤرخ 30 كانون الاول/ديسمبر 2020 والذي يديره مكتب إدارة العمليات العسكرية، فيمكن من ضمان إطلاق النار على برامج التدفق.

ويمدد صندوق الضمان لتصوير الأفلام والأعمال السمعية البصرية حتى 31 كانون الأول/ديسمبر 2021.

ويجري تمديد صندوق التعويضات عن برامج التدفق حتى 31 تشرين الاول/أكتوبر 2021 نظرا للاطار التنظيمي الاوروبي الذي يعمل فيه. ويمكن تمديدها حتى 31 كانون الاول/ديسمبر 2021 في حالة حدوث تغيير في هذا الاطار.

وكانت فرنسا أول دولة أنشأت صندوقا ضمانيا لإطلاق النار في أعمال التراث، وتبعته على وجه الخصوص بلجيكا في تموز/يوليه 2020، والمملكة المتحدة في تموز/يوليه 2020، وألمانيا في أيلول/سبتمبر 2020، وكيبيك في تشرين الأول/أكتوبر 2020.

وبهذا التوسع، يمكن تأمين العديد من المشاريع الهامة وتصنيعها.