ومع روجر تايل ليبت، مهندس معماري، غراند بريكس الوطني للعمارة (1976)، ولد في عام 1926، اختفى شخصية بارزة في عالم الهندسة المعمارية.

وبعد دراسته في مدرسة اللوفر والمدرسة الوطنية للفنون الجميلة، تخرج كمهندس معماري في عام 1955.

وقد قام بأول أشرعة خرسانية تخصص فيها، من عام 1962 إلى عام 1966، في معهد شتوتغارت للتقنيات المتعددة، حيث عمل في مجال التطوير والبحث في مجال الهياكل الخفيفة والمتنقلة. وهو أحد المهندسين المعماريين الذين عرفوا كيفية تضخيم المواد والتقنيات البناءة كموارد معبرة.

وفي فرنسا عام 1966، أصبح كبير مهندسي المباني المدنية والقصور الوطنية، وهو مسؤول عن البحث في الهياكل في ميدان الرياضة لوزارة التعليم الوطني والرياضة. ثم حول انتباهه إلى بناء المرافق الرياضية والترفيهية. في عام 1965، قام ببناء حمام سباحة Deauville.

وسيشكل إنشاء بارك دي برينس في باريس في عام 1972 بداية سلسلة طويلة من الإنجازات المبتكرة في فرنسا والخارج تشمل سيتي سكولير دي شامونيكس مون بلان، والاستاد نور دي فيلنوف داسك (1976)، الملعب الأولمبي والمعدات في مونتريال (1976-1987) واستاد خليفة في قطر، حيث قام أيضا بإدارة أكاديمية أسباير الرياضية.

وخلال هذه الفترة عمل كمهندس استشاري للمؤسسات الأوروبية ــ مجلس أوروبا والبرلمان الأوروبي ــ فضلا عن حكومتي الإمارات العربية المتحدة ولوكسمبورج.  

وقد حصل روجر تايل على العديد من الجوائز طوال حياته المهنية. وفي عام 1947، أصبح عضوا في أكاديمية الهندسة المعمارية. وفي عام 1983، انتخب في أكاديمية الفنون الجميلة، التي ترأسها في عام 2010.

ويعبر وزير الثقافة عن تعاطفه مع أسرته وأحباءه.