وقد قامت وزارة الثقافة، التي تمتلك 89 مبنى دينيا، بما في ذلك 87 كاتدرائيات، بإجراء جرد للأجهزة الأمنية واقترحت خطة «كاتدرائيات السلامة»، بمبلغ 2 مليون يورو بالإضافة إلى اعتمادات الصيانة والإحياء في العام المقبل.

وقد قامت وزارة الثقافة، التي تمتلك 89 مبنى دينيا، بما في ذلك 87 كاتدرائيات، بإجراء جرد للأجهزة الأمنية واقترحت خطة «كاتدرائيات السلامة»، بمبلغ 2 مليون يورو بالإضافة إلى اعتمادات الصيانة والإحياء في العام المقبل.

 

والهدف من خطة العمل هذه، التي وضعتها هيئة التفتيش التراثية التابعة للمديرية العامة للتراث بوزارة الثقافة، بالاشتراك مع مؤتمر الأساقفة الفرنسيين، هو تحديد التدابير التي يتعين أن تنفذها مختلف الجهات الفاعلة في الوزارة. (DRAC، و Architects of BURIs of France، و Curors of Historical Monettes، إلخ).

 

وهذا يتجاوز المتطلبات التنظيمية فحسب. وستكمل أعمال لجان الامن التي تهتم أساسا بظروف استقبال الجمهور وستجعل من الممكن متابعة جميع الكاتدرائيات.

 

وستغطي هذه الترتيبات البناءة والمادية والتقنية والتنظيمية المجالات ال 8 التالية:

  1. الحد من خطر تفشي المرض من خلال إيلاء اهتمام خاص للمنشآت والإجراءات الكهربائية التي يتم تنفيذها أثناء العمل، خاصة في المناطق الساخنة.
  2. الحد من مخاطر التنمية وانتشار الكوارث عن طريق وضع أحكام بناءة وتقنية وتنظيمية تتكيف مع خصائص كل مبنى؛
  3. تسهيل عمل مكافحة الحرائق  
  4.  إقامة علاقات متميزة مع خدمات الطوارئ؛
  5. تنظيم ظروف عمل مختلف الأنشطة، ولا سيما في السياق الثقافي، من أجل ضمان السلامة العامة وتوضيح مسؤوليات كل طرف من الأطراف؛
  6. الحد من عواقب الكارثة بوضع خطة لحماية الممتلكات الثقافية؛
  7. تعزيز تدريب أصحاب المصلحة على قضايا السلامة من الحرائق؛
  8. تنفيذ أدوات الإدارة والتدابير التنظيمية.

 

ولقد اتخذت هذا القرار، في اليوم التالي لاحتراق كاتدرائية نوتردام في باريس، بطلب الحصول على جرد دقيق للغاية لكل كاتدرائية في فرنسا. واليوم يتم تنفيذ هذه المراجعات كل خمس سنوات، ولكنني أردت تحديث قد يؤدي إلى تعريف خطة عمل ليقودنا إلى الأفضل على مستوى العالم". فرانسك ريستر، وزير الثقافة

 

Plan_actions_sécurité_cathédrales.pdf

pdf - 1 Mo
Télécharger