قررت فرانسواز نسين، وزيرة الثقافة، تعيين بريجيت لاليير-مايسونينوف مديرة لأثينور، وهي مرحلة بدوية للبث والإنشاء في سان نازير، والتي ستعين قريبا مركز الثقافة الوطني.

سيتم تسمية المركز الوطني الجديد للإنشاء الموسيقي، الثامن، في سان نازير، ليتعرف على التزام Théâtre Atheنور المثالي بإنشاء الموسيقى للشباب. كما أن أثينر لديه مشروع طموح للفنون والتعليم الثقافي ومكافحة الفوارق الجغرافية، مع «البدوية» في الإقليم. وسيتم وضع هذه العلامات وفقا لأحكام القانون المؤرخ 7 تموز/يوليه 2016 بشأن حرية الإنشاء والهندسة المعمارية والتراث.

وبعد تعيين الثنائي سيباستيان ريفاس وأنوك أفيسي في آذار/مارس في اتجاه غرامي، تم تعيين بريجيت لاليير - مايسونيف، مديرة برنامج أثينور التي كانت تقوم بتنفيذ هذا المشروع منذ عام 1985، لرئاسة المجلس الوطني للمرأة، المساهمة في تحقيق هدف تحسين تمثيل المرأة في مناصب المسؤولية في القطاع الثقافي.

يعمل المجلس الوطني للمرأة على تجديد النماذج واللغات الموسيقية. وهي تدعم كتابة وتصميم أعمال جديدة. كما أنها تسعى إلى البحث بهدف تجربة وتطوير أدوات وأساليب جديدة في مجال إنشاء الموسيقى. حتى الآن، استفادت سبع بنى من مركز التسمية الوطني لكرايسالي: كيساري في ريمز، إدارة حقوق المعلومات في نيس، GMEA في ألبي، غميم في مرسيليا، غرامي في ليون، ميوز أون سيركويت في ألفورتفيل وفوإس في بينا.