وتقوم وزارة الثقافة حاليا بإجراء مشاورات عامة لتقييم ما إذا كانت لا تزال هناك صعوبات في شراء الكتب الإلكترونية في الخارج.

في الماضي، كان سكان المقاطعات والمناطق والمجتمعات الفرنسية في الخارج يواجهون صعوبة في شراء الكتب الإلكترونية على مواقع البائعين الفرنسيين أو على المواقع الفرنسية على المنصات الدولية. وحتى الان، لم تتمكن الاتصالات التي بدأتها المديرية العامة للصناعات الاعلامية والثقافية مع الجهات الفاعلة المحلية في عدة من هذه الاقاليم من التحقق من استمرار هذه الصعوبات، ولا من الحصول على معلومات عن أسباب تلك الصعوبات.

ولذلك تود وزارة الثقافة أن تجري قائمة جرد تتيح تحديد الاقاليم التي لا تزال تواجه صعوبات، بغية دراسة سبل علاج هذه الصعوبات. وسوف يستند هذا الجرد إلى الردود التي تم جمعها على استبيان على الإنترنت، بغية السماح لأي مقيم من فوق البحار يواجه صعوبات في شراء كتاب إلكتروني على موقع فرنسي لإعادة البيع بإبلاغ الوزارة بتفاصيل المشكلة: اسم منصة إعادة البيع وعنوان الكتاب المعني ووصف الأعطال التي تتم مواجهتها.

يفتح باب هذه المشاورات حتى 2 كانون الأول/ديسمبر 2018. وستمكن الردود التي جمعت من دراسة الردود التي يتعين تقديمها على أي صعوبات لوحظت، بالاقتران مع المشاركين في توزيع الكتب الإلكترونية.

يجوز لأي شخص يقيم في أقاليم ما وراء البحار الفرنسية يواجه صعوبات في شراء كتاب إلكتروني على موقع ويب أو طلب شراء للسوق الفرنسية أن يشارك في هذه المشاورة.

يتوفر نموذج الاستشارة عبر الإنترنت على الموقع هذا العنوان .