وبعد التوقيع مؤخرا على الاتفاقات التي تربط بين قناة كانال + و Orange OCS والمنظمات المهنية لتمويل السينما، وقعت هاتان الشركتان اليوم، بحضور فرانك ريستر، وزير الثقافة، الاتفاقية الجديدة على الخط الزمني لوسائل الإعلام.

ويدخل هذا الاتفاق حيز النفاذ على الفور وسيكون موضوع أمر التمديد الذي وقعه وزير الثقافة في الأيام القليلة المقبلة، والذي سيجعل هذا الأمر إلزاميا بالنسبة للقطاع بأكمله لمدة ثلاث سنوات.

ويرحب فرانك ريستر ترحيبا حارا بنتائج هذه المفاوضات التي حدادت حالة لم تتغير منذ عام 2009. ويتيح هذا الاتفاق الجديد تحسين فرص وصول الجمهور إلى الاعمال، واتخاذ المقياس الصحيح لتطور التوقعات والاستعمالات؛ وهو يضمن على وجه الخصوص لجميع مشاهدي التلفزيون إمكانية الوصول الدائم إلى الأفلام ويخفض وقت البث فيها لعدة أشهر على خدمات التلفزيون المدفوعة الأجر، فضلا عن خدمات الاشتراك عن طريق الفيديو عند الطلب.  وهذا النص الجديد يعزز أيضا نموذج تمويل الإبداع الفرنسي، من خلال محاباة هيئات البث الأكثر فضيلة والتزاما. وأخيرا، تساهم في مكافحة القرصنة من خلال إتاحة الأعمال بسرعة أكبر.

ويرمز هذا التوقيع إلى قدرة صناعة السينما الفرنسية على الاتحاد في خدمة الإبداع والتنوع الثقافي ووصول مواطنينا إلى الأعمال.