وشكر الوزير أعضاء البرلمان الأوروبي على انتهاز الفرصة التاريخية لتكييف حق المؤلف مع البيئة الرقمية الجديدة. يتضمن هذا التوجيه تقدما حاسما ويمثل خطوة أولى نحو مزيد من المساءلة للمنصات. والرسالة التي يبعث بها الاتحاد الأوروبي واضحة: يتعين على كل اللاعبين في السوق الأوروبية أن يحترموا تفضيلاتنا الجماعية، سواء كانت حقوق الطبع والنشر أو القواعد الضريبية.

ويعد تبني هذا التوجيه انتصارا هاما للفنانين والصحفيين ورجال الأعمال والمواطنين الأوروبيين. وهو أيضا انتصار للاتحاد الأوروبي لأنه يرمز إلى قدرتنا على الدفاع عن مصالحنا وقيمنا بشكل جماعي.

ومن خلال إنشاء إطار قانوني قوي، تشكل أوروبا جزءا كاملا وحازم من الثورة الرقمية مع الحفاظ على سيادتها الثقافية في الوقت نفسه.

ومن خلال هذا التصويت، أكدت فرنسا وشركاؤها الأوروبيون بقوة على طموحاتهم ومشروعهم لصالح أوروبا.

وفي عشية الموعد النهائي الحاسم لقارة أوروبا، فإن تبني هذا النص يعد بمثابة الإشارة إلى أوروبا الموحدة، أوروبا التي تحمي، أوروبا التي تدافع عن هويتها وتنوعها الثقافي.