وبناء على اقتراح من فرانسك ريستر، وزير الثقافة، عين رئيس الجمهورية بول دي سينيتي مفوضا عاما للغة الفرنسية ولغات فرنسا بوزارة الثقافة في مجلس الوزراء في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

تولى بول دي سينتي بصفة خاصة منصب مدير قسم الكتاب والمعرفة في كلترسنس، ثم في المعهد الفرنسي، كنائب مستشار ثقافي في السفارة الفرنسية في الرباط، والمفوض العام للجناح الفرنسى بمعرض فرانكفورت للكتاب لعام 2017 الذى كانت فرنسا ضيف شرف له.

شارك في كتابة تقرير عن «La provation en France des criateurs et des autops des Mondes francophones» في حزيران/يونيه 2018، وكان مسؤولا أيضا عن بعثة لتقديم تقييم شامل للفرانكوفونية في أيار/مايو 2018.

ومنذ عام 2018، كان مسؤولا عن تنظيم المعرض الدائم باللغة الفرنسية بشكل عام، كجزء من مشروع Villers-Cotterêts.

تتلخص مهمة بول دي سينيتي في وضع اللغة الفرنسية في قلب السياسات الثقافية في فرنسا والخارج.

ويخلف بول دي سينتي لويك ديبيكر، الذي يرحب وزيره بالإجراء الذي اتخذ منذ عام 2015 على رأس الوفد.