بمناسبة العام 35 هـ مهرجان الفرنكفونية في ليموسين، تم تنظيم يومين من الاجتماعات والتبادلات في 3 و 4 أكتوبر، حول موضوع «الفرنكفونية: DES regseaux, DES GIEUS/FAR la Francounchrللجماعة الفرنكوفونية en France».

وكانت هذه الاجتماعات جزءا من الوجود الدينامي في ليموج الفرنسية نايسسن، وزيرة الثقافة، يوم الخميس 27 أيلول/سبتمبر، وتدخلها من أجل تعزيز البعد الفرانكوفوني لجميع السياسات الثقافية.

كما نجحت في تحقيق أهداف خطة رئيس الجمهورية، "الطموح إلى اللغة الفرنسية واللغة متعددة اللغات"، التي قدمت في 20 مارس/آذار، والتي تتلخص في تطوير شعور بالانتماء إلى الفرانكوفونية في فرنسا ذاتها.

وقد مكنت هذه التبادلات من إظهار ما تقوم به جميع الجهات الفاعلة على أرض الواقع بشكل ملموس جدا لجعل هذه الجماعة الفرانكوفونية تعيش في أراضينا: فنانون ومؤلفون، وسلطات حكومية ومحلية، وتعليم وجامعات وطنية، ومكتبات، وقطاع الكتب، وفاعلون اجتماعيين، ورابطات...

في ظل الزخم المزدوج لدى قسم «الفرنكفونية» bien cinvia in Limoges والوفد العام للغة الفرنسية ولغات فرنسا (DGLFLF) بوزارة الثقافة، تهدف هذه الاجتماعات إلى أن تصبح احتمالات سنوية، مسجلة في برنامج مهرجان الفرنكفونية في ليموسين.