روزيلين باتشلو-ناركوين، وزير الثقافة، يسره أن اللجنة الوطنية للتراث والهندسة المعمارية، التي اجتمعت في 9 ديسمبر/كانون الأول 2021، قد أعربت عن رأيها في التخطيط الطقسي لكاتدرائية نوتردام في باريس التي اقترحتها الأبرشية.

وهذا الرأي مواتي عموما للمبادئ التوجيهية المقترحة، مع بعض التحفظات.

ويقوم هذا البرنامج، الذي تقدمه الابرشية، والذي يوفر التمويل وإدارة المشاريع، على ما يلي:

- الحفاظ على جميع الأجسام المتحركة الموجودة في الكاتدرائية قبل الحريق، أو 2,000 من الأجسام المتحركة التي تم الحفاظ عليها ولحسن الحظ تم إنقاذها بفضل عمليات الحماية؛

- تجددت في تنظيم العمل داخل الكاتدرائية؛

ـ واللجوء إلى الإبداع الفني للمكونات الجديدة للمحور الطقوسي والأعمال الجديدة المنصوص عليها في الكنائس.

ولم تنظر اللجنة إلا في هذه المبادئ التوجيهية العامة في هذه المرحلة. ولا يزال اختيار تصميم الأعمال الفنية والأثاثات جاريا وسوف تقوم وزارة الثقافة بمراقبة هذا الاختيار بعناية ، وذلك من خلال مراقبة الآثار التاريخية والأعمال الفنية . / نهاية الخبر / سيتم تجديد التصميم الداخلي والخارجي، مع مراعاة سلامته.

وقد أصبح الأمر الآن على هيئة ديوسسان والمؤسسة العامة المسؤولة عن حفظ وترميم كاتدرائية نوتردام في باريس للعمل معا بشكل وثيق من أجل تفصيل وإنجاز المشروع ككل.

ولضمان نوعية ترميم الكاتدرائية، ينص القانون «Notre-Dame» الصادر في 29 يوليو 2019 صراحة على أن اللجنة الوطنية للتراث والعمارة تستشار بانتظام بشأن تقدم الدراسات والأعمال.

وقد اجتمعت هذه الهيئة بالفعل أربع مرات، ولا سيما لتأكيد الحزب الذي قام بترميم المبنى في دولته «Viollet-le-Duc». وسيتم الرجوع مرة أخرى إلى تخطيط محيط الكاتدرائية، وأعمال الحماية من الحرائق، والمشروع النهائي المحدد في حالة جيدة للترتيب الطقوسي.

 

 

 

اللجنة الوطنية

التراث والمعمار

القسم الثالث

 

 

9 ديسمبر 2021 ملخص الجلسة

لجنة التراث الوطني والهندسة المعمارية

 

افتتحت الجلسة الساعة 9/30، برئاسة السيد ألبريك دي مونتجولير، رئيس اللجنة الوطنية للوطنيين والهندسة المعمارية. الجلسة مغلقة الساعة 1/30 وهي مكرسة لفحص التخطيط الطقسي لكاتدرائية نوتردام في باريس الذي اقترحته الأبرشية.

درست اللجنة الوطنية للتراث والهندسة المعمارية البرنامج الطقسي لنوتردام دي باريس الذي قدمته الابرشية، وهي تقوم على حفظ جميع الأجسام المتحركة الموجودة في الكاتدرائية قبل الحريق، وعلى تجديدها في الكاتدرائية وعلى استخدام الإبداع الفني للمحور الطقسي، وعلى المقاعد والأعمال الجديدة المنصوص عليها في الكنائس.

ووافق على القرارات التسعة التالية:

  1. وتود اللجنة، لأسباب تتعلق بالترابط والطموح الفني، أن يعهد بتصميم عناصر المحور الطقوسي المركزي (بيت المعمودية، وأبون، المذبح، والخيمة)، بعد التشاور، إلى نفس الخالق (المصمم) وأن يقدم المشروع إليه.
  2. وتطلب اللجنة أن يحتفظ بتماثيل القديسين على أديرة كنائس الأناجيل.
  3. وتتحقق اللجنة من ترتيب بوابة ميس في الترانسبت، وكنائس الأناف، وكنائس الأنوار.
  4. اللجنة توافق على تجمع ذبح زينة التتويج لنابليون ومذبح فيوليت لو دوك.
  5. وتوافق اللجنة على الانتقال إلى معارض بعض الطوائف الدينية في الكنائس والاحتفاظ بأربعة منها في الكنائس.
  6. وتطلب اللجنة أن يعاد النظر في زرع صليب نابليون الثالث في سد الجوقة وأن يقدم إليه.
  7. وتطلب اللجنة، لاسباب تتعلق بحفظ النصب التذكاري، ألا يكون مكان التفاني المطلوب في الجوقة موجودا في موقع أرضية الفسيفساء الرخامية في الفترة الثامنة عشرة هـ القرن.
  8. واللجنة متحفظة جدا فيما يتعلق بالمقاعد المقدمة، وتطلب إعادة النظر في تصميمها بطريقة تخفف من تصميمها. وطلبت أن يعهد بتصميم هذه المقاعد وكذلك مقاعد رجال الدين، بعد التشاور، إلى نفس الخالق )المصمم( وأن يقدم المشروع إليها.
  9. وتود اللجنة أن يقوم رئيس المهندسين المعماريين للآثار التاريخية بدراسة إمكانية الوصول الداخلي والخارجي إلى سوق كريبت وتقديم المشروع إلى اللجنة.