وافق فرانك ريستر، وزير الثقافة، في اتفاق تام مع ستيفان لو فولل، عمدة لومان، على تعيين فيرجيني بوكارت في إدارة ليه كينكونيس - ليبسال، المرحلة الوطنية لو مانز، على الاقتراح الإجماعي لاجتماع هيئة المحلفين في 7 ديسمبر 2018.

 

يقدم فيرجيني بوكارت برنامجا متعدد التخصصات وانتقائيا يركز على الترويج لكتابات اليوم، سواء كانت رقصة، أو تخصصيا مرتبطا بكونوكوسيس لإسبال، أو المسرح، أو الموسيقى، أو السيرك، أو الفنون البصرية، مع اهتمام خاص بالأعمال التي تجدد أنماط التمثيل المعتادة.

 

ويشهد إنشاء منبر أوروبي مخصص للكتابات الجديدة ذات المناظر الخلابة والمرئية، التي تدور حول دعم الإبداع والبحث والعمل الثقافي، على نية إجراء حوار مستمر بين هذه العناصر الثلاثة التي لا يمكن فصلها عن اقتراحها.

 

وسترافق فيرجيني بوكارت في تنفيذ مشروعها الذي تريد أن تجد صدى له مع مدينة لومان، حلقة مشتركة من الفنانين الممثلين عن هذه الجماليات، المجموعة الكبرى، إن التكتل وإدارة سارث برمتها، مع هذا الشرط الثلاثي، للعمل في تكامل مع الهياكل الثقافية الاخرى للاقليم، فيما يتصل بالجهات الفاعلة في مجالات التعليم والاجتماعية والاتحادات والاقتصادية، لمعالجة جميع فئات السكان.

 

منذ عام 2009، كان فيرجيني بوكارت مدير دار سينيس دو جورا، وهي بنية فازت بملصق المرحلة الوطنية في عام 2013. وكانت مسؤولة في السابق عن الاتصالات والعلاقات العامة ثم سكرتيرة عامة للمشهد الوطني الكرو. وستتولى مهامها في 15 نيسان/أبريل 2019.