إن التراث يدور حول من نحن. إنه تراثنا المشترك وصلتنا إلى الأمس والغد وهو ما نتلقاه ونغادره ما كان أمامنا وما سيبقى بعد وقت طويل  

ولكي نضمن دوامها مع مرور الوقت، يتعين علينا أن نضمن الحفاظ عليها بكل الوسائل المتاحة لنا.

ويود جييرالد دارمانين وفرانك ريستر أن يشيد بالتزام ستيفان بيرن الذي قام، بمبادرة من رئيس الجمهورية، بإشادة تعبئة استثنائية للفرنسيين في إطار لوتو التراث.

ومن المتوقع أن تصل إيرادات مؤسسة التراث، التي ظل توزيعها دون تغيير منذ بداية هذه الألعاب، إلى 20 مليون يورو، وستدخر الكثير من الآثار المهددة بالانقراض.

ومن أجل دعم هذه الدفعة الشعبية لاستعادة التراث الفرنسي، أعلن الوزراء عن الإفراج عن 21 مليون يورو إضافية.

ويمثل هذا القرار التعبئة الكاملة من جانب الحكومة بأسرها لخدمة تراثنا وأقاليمنا.