روزيلين باتشلو-ناركوين وزير الثقافة يهنئ جان رولين الفائز بجائزة جوزيف كيسيل في مهرجان سانت مالو مسافرين مذهلين لكتاب جسر بيزون (ص.L.).

ويذكرنا المؤلف في هذا العمل الجميل بأن الرحلة في متناول اليد. وطوال رحلاته على ضفاف نهر السين، بين ميلون ومانتيس-لا-جولي، يشارك معنا نظرته إلى الأماكن المهجورة على مشارف باريس. إن رحلة الكاتب تشكل دعوة للسفر، سواء في الداخل أو الخارج. وعلى هذا فإن جان رولين يحتاج إلى قدر لا نهائي من المتعة، بداية من التفاصيل المنسية، حتى يكشف عن أسرار هذا العالم المحيطي، ثم يخبرنا في النهاية بقصة شخصية. إن قلم الكاتب، الذي كان مراسلا عظيما، يتلائم مع قلم الكاتب جوزيف كيسل.

أعجبني الخط الأمامي: رحلة إلى جنوب أفريقيا (طبعات دي لا تابل روند، 1988)، التي منحت جائزة ألبرت لندن، أو المؤسسة (جاليمار، 1996)، النوع الأدبي لجان رولين هو في مفترق طرق الرواية، سيرة ذاتية والمقال. المغامرة والإنسانية هما الخيط المشترك لعمله الكريم.

ويدعو مهرجان سانت مالو الدولي للكتاب والسينما، الذي عقد في الفترة من 22 إلى 24 أيار/مايو، الزوار إلى السفر من خلال الأدب. ويشيد وزير الثقافة مرة أخرى بمؤسسه ميشيل لو بريز الذي توفي في كانون الثاني/يناير الماضي.