تعرض الصحفيون المستقلون لضربة قوية من جراء أزمة مرض كوفيد-19 وواجهوا انخفاضات كبيرة في الإيرادات.

ومن أجل دعم هذه المهنة الضعيفة، قررت الحكومة أن تنشئ، بالتعاون مع منظمات الصحفيين الذين استشيرت، مساعدة مالية للصحفيين المستقلين الذين يعانون من انخفاض في النشاط بسبب أزمة 19-، 19 بمبلغ 29.5 مليون يورو على مدى سنتين.

ونشر المرسوم الذي ينص على هذه المساعدة الاجتماعية الاستثنائية في الجريدة الرسمية في 12 أيلول/سبتمبر 2021. ويحدد شروط الأهلية للمعونة ويحدد طرق حسابها. ووفقا للاجراءات المنصوص عليها في قانون المشتريات العامة الفرنسي، تم اختيار مقدم خدمات مسؤول عن تنفيذ هذا النظام بعد إجراء اختيار تقليدي ومفتوح وشفاف.

وستبدأ في 30 سبتمبر/أيلول 2021 منصة للصحفيين المستقلين المؤهلين لتقديم طلباتهم للحصول على المساعدة.

وسيتمكن مقدمو الطلبات من تقديم طلباتهم حتى 31 تشرين الأول/أكتوبر 2021 للحصول على المساعدة فيما يتعلق بخسائر الإيرادات المتكبدة في عام 2020. وبعد ذلك التاريخ، سيبلغون بمبلغ المساعدة التي ستخصص لهم وسدد لهم في عام 2021.