ريما عبد المالاك، وزير الثقافة، جييرالد دارمانين، وزير الداخلية وما وراء البحار، باب ندياي، وزير التعليم الوطني والشباب، كما أعلن سيلفي ريتيلاو وزير التعليم العالي والبحث عن تعيين كونستانس ريفيير مديرا عاما للمؤسسة العامة باليه دو لا بورت دوري اعتبارا من سبتمبر/أيلول 12، والذي يجمع بين المتحف الوطني لتاريخ الهجرة والمربى الاستوائي للأحياء المائية.

وكان كونستانس ريفيير أمينا عاما للدفاع عن الحقوق لمدة خمس سنوات. وبين عامي 2012 و 2017، كانت عضوا في مجلس وزراء رئيس الجمهورية، بصفتها مستشارة خاصة مسؤولة عن الثقافة والمواطنة بعد أن كانت نائبة مدير مجلس وزراءه ومستشارته المسؤولة عن المؤسسات والمجتمع والحريات المدنية. نشرت روايتين، فتاة بلا تاريخ و منزل اللحام مع نشر الأسهم. وهي تسيد الطلبات المقدمة إلى مجلس الدولة، والطالب السابق في المدرسة العليا، والمدرسة الوطنية للإدارة. ويشارك كونستانس ريفيير أيضا في مختلف المبادرات الثقافية والاجتماعية، كعضو في مجالس إدارة مكتبة بلا حدود، وفيلهارموني دي باريس، ورينكوناريز دي لا فيوري دي آرل، ورئيس مجلس إدارة بلاس دي لا كلثايس، مما يقرب الفنانين من الهياكل الاجتماعية.

وهذه الولاية التي تمتد ثلاث سنوات سوف تسمح لكونستانس ريفيير بتطوير مشروع طموح لقصر دو لا بورت دوري، وهو مكان للمواطنة والالتزام، وهو مدرج في مبنى له تاريخ مثير للجدل ولكنه ذو ثراء معماري عظيم، والذي أصبح الآن مكانا ثقافيا فريدا في المشهد الفرنسي. وسوف تتطور هذه السياسة بحيث تصلح لمتحف تاريخ الهجرة، وهي سياسة عامة مفتوحة، ومراعية بشكل خاص لإعادة تصميم المسار الدائم، وإثراء المجموعات في نهج تفاعلي مع عامة الناس، وتعزيز رسالة المتحف الأوروبية والدولية. إن قضايا التنوع البيولوجي والطوارئ المناخية سوف تكون بطبيعة الحال في قلب برمجة الأحياء المائية الاستوائية.

وعلى نطاق أوسع، سوف يقوم كونستانس ريفيير ببرمجة فنية وثقافية، مع مستوى عال من المتطلبات العلمية، وتطوير الشراكات، واستثمار المزيد من المكان ومن كبار من كبار معالمه. وسيوجه هذا الطموح إلى الأطفال والشباب، في دورات التعليم الفني والثقافي، وإلى الأسر التي ستجد في المتحف دورة مناسبة غنية بالتقنيات المعاصرة أو الرقمية أو الغامرة. ويهدف مشروع نهر كونستانس أيضا إلى الجمهور العام ويخطط لتطوير القصر كمكان للحياة للجميع.

قصر المؤتمرات هو مكان مفتوح للاجتماعات والتبادلات، مع برامج ثقافية وعلمية متعددة التخصصات، مع التزام من الفرق، ودعم من رئيس مجلس إدارة المؤسسة، مرسيدس إيررا، وسيضع التزام رئيس مجلس التوجيه فرانسوا هيران وكونستانس ريفيير في خدمة هذا المشروع الطموح والمبتكر.

[كونستانس] [ريفيير] يخلف [بب] [نديي]. ترحب ريما عبد المالاك بالالتزام الكامل من قبل فرق المدرسة خلال الفترة الانتقالية.